الرئيسية / أخبار السيارات / اسعار قطع غيار السيارة فيات 128
https://goo.gl/o4rZvP

اسعار قطع غيار السيارة فيات 128

عندما تبحث عن سيارة لشرائها لابد وان تراعى متانة السيارة وقوة احتمالها للطرق لذلك فانك تبحث عن الماركات التى تستيطع ان تتحمل معك معاناة السنوات التى سوف تتعرض لها خصوصاً ان كنت تسير بها على طرق غير ممهدة و لهذا السبب تحديداً سوف يقوم موقعكم AutoVx بعمل بحث شامل عن السيارة التى لها تاريخ طويل فى عالم السيارات السيارة فيات 128؛ ان السيارة فيات 128 تعد من السيارات القديمة نسبياً و لكن بالرغم من قدم السيارة الا انها لا غنى عنها فى اسواق السيارات خاصةً سوق السيارات المصرية و سوف نقوم فى تلك المقالة عرض نشأة الماركة فيات و دخول السيارة فيات 128 للاسواق و مميزاتها و عيوبها و اسعار قطع غيار السيارة 128

نشأة الماركة الشهيرة فيات

فيات وتعرف أيضا بمجموعة فيات (FIAT أو FIAT Group) هي شركة إيطالية لصناعة سيارات الركوب يقع مصنعها الأساسي في تورينو. وكلمة فيات هي اختصار لمصنع السيارات الايطالى بتورينو (Fabbrica Italiana Automobili Torino). تضم مجموعة فيات الشركات ألفا روميو وفيراري ومازيراتي -تتبع فيراري- ولانسيا-والتي مازلت فيات تتحكم بها نماما عكس الشركتين السابقتين، كما تمتلك فيات حالياً ما نسبته 20% من شركة كرايسلر الأمريكية على أن ترتفع النسبة إلى 35% ثم إلى 51% فيما بعد، وبهذا تصبح فيات المجموعة الإيطالية الوحيدة لإنتاج السيارات-عدا لامبرجيني المملوكة لمجموعة فولكسفاغن الألمانية-. اشتهرت شركة فيات بصناعتها للسيارات الصغيرة والاقتصادية.

و تتميز السيارات فيات عموماً بمميزات عديدة كأي سيارة إيطالية مثل تصميمها المبتكر و أداء رياضي. و قد تميزت كثيراً من سيارات فيات و ذلك بالجمع بين الاقتصادية و الحجم المدمج و بالإضافة إلى طابعها الرياضي و العملي. و فيات هي أول سيارة  أدخلت نظام التربو ديزل عام 1986 في سيارتها الكبيرة كروما. و كانت السيارة فيات 128 فئة (1969) و هى من أوائل سيارات التي اعتمدت على نظام الدفع الأمامى و وضعية المحرك العرضية. و قد ساهمت تلك السيارة في تغيير كثير من الأساليب فى صناعة السيارات الصغيرة.

و يتركز سوق الفيات أساساً في أوروبا و بالإضافة إلى بعض الأسواق فى الشرق الأوسط مثلما فى مصر و فى سوريا و لبنان و أسواق أمريكا اللاتينية.

و تنافس فيات في الاسوق الأوروبية : الماركة فولكسفاغن و هى ألمانية و البيجو و هى فرنسية و هما على نفس اللائحة السعرية. و يمكن ادخال شركات اخرى مثل شركة تويوتا و شركة هوندا  على أنهم في لائحة سعرية أقل من الفيات.

و قد أرهقت المنافسة من السيارات اليابانية الشركة فيات كثيراً باعتبار انها سيارات صغيرة و سعرها اقل دائماً من سعر السيارات الفيات، كما انها برزت مجموعتا فولكسفاغن و بيجو بالشكل الواضح في سنوات أخيرة، و ذلك أدى إلى تدني مبيعات الفيات بشدة و ازدياد ديونها.

تاريخ السيارة فيات 128 فى عالم السيارات

تعتبر السيارة فيات 128 نقطة للتحول في تاريخ الصناعة للسيارات على مستوى العالم. و قبل عصر ظهور السيارة فيات 128 كان كل السيارت تقريباً تعمل بالدفع الخلفى، بأستثناء موديلات اخرى قليلة من ستروبن و رينو كانت مبنية على التكنولوجيا المعقدة جداً و لم يكتب لها ان تستمر و تتمثل في المحرك المثبت و يكون بطول سيارة جيربوكس التى في مقدمتها المحرك الذى يحول الحركة من الحركة الطولية إلى الحركة العرضية لتغدى العجلات، حتى قدمت السيارة فيات للعالم تصميماً ثورياً الذي تزامن مع تصميم السيارة مينى جونيور، المبنية تقريبًا بنفس التصميم المتمثل في محرك مثبت بعرض السيارة وجيربوكس موجود على يسار المحرك ينتهى بمخرج يخرج منه محوري جر غير متساويين في الطول يغذيان العجلات. كما كانت فيات من آوائل من جرؤ على تقديم هذا التصميم العجيب آنذاك، والذي صار هو تصميم كل السيارات تقريبًا في الوقت الحالي. خلق هذا التصميم أول سياره جر امامي ناجحة وأدى إلى ميزات كثيرة ربما أهمها توفير الكثير من مساحة السيارة لاستخدام الركاب، ورأينا كيف أن هذا التصميم وفر حتى مساحة كبيرة في غرفة المحرك حتى انه امكن وضع الإطار الإحتياطى بها، مع ملاحظة ان صالون السيارة فيات 128 كان يماثل في الحجم صالونات سيارات أكبر منها كثيرا من ذوات الجر الخلفي، أما بالنسبة للمحرك فقد كانت السيارة فيات 128 من أوائل السيارات التي حصلت على محرك ذو كامة علوية SOHC في العالم وهذا أيضا أعطاها ميزات رائعة فيما يخص هدوء المحرك والسرعة القصوى. حصلت السيارة فيات 128 بهذا التصميم الثورى على جائزة car of the year لعام 1970.

كما انه بعد النجاح عالمياً بدأ كثيراً من الشركات قد استوحت التصميم لتنتج موديلات جديدة، و كان اشهر هذه الموديلات على الإطلاق موديل فولكس فاجن و التي قررت في أول السبعينيات التخلى عن سيارتها الرائعة البيتلز و ذلك بعد نجاح استمر 30 عام و تقدم بديل عصري، و لذلك فقد استوحت تماماً تصميم للسيارة الفيات 128 الجديدة ، حينها لتنفذ السيارة جولف سنة 1975 و هى التي جائت ترسيخاً لفكرة جر أمامي و دفع لها خطوةً أخرى لطريق النجاح.

تاريخ السيارة فيات 128 في مصر 

 

هى من أكبر السيارات التي قامت بالاسهام في ان تكتب التاريخ فى مصر المعاصر الا و هى السيارة فيات 128، و هى سيارة لكل المصريين ظهرت فى الربع الأخير من القرن ال20. و قد انتهت مفاوضات بين الفيات و النصر للسيارات فى انتاج موديل فيات 128 في نهايه سنة 1971، و قد تم عمل حفلة لبدء الإنتاج فى السيارة تتصدره تورتة كبيرة الحجم على شكل السيارة فيات 128، و قد ظهرت سيارة فيات 128 في الاسواق في بدايات سنة 1972. و كان حال مصر حينها سيئًا، سيناء محتلة،و الرئيس جمال عبد الناصر الذي قام بتنصيبه المصريون حينها أباً روحياً لهم اختفى من الساحة، و لا توجد أي بشارة امل لتحقيق نجاحاً في استرداد الأرض، و القوة العاملةفى مصر من الشباب كلهم على جبهة في سيناء، و كان هذا جو عام من الإحباط و ضيق اليد سبباً في ان تؤجل نجاح السيارة فيات 128، و ذلك إلى جانب بعد المصريين الذين يكرهون التغير بطبعهم من اى جديد و المتمثل في فكرة جر امامي للسيارات و شكل مختلف عما ألفوه.

ظلت مبيعات السيارة فيات 128 قليلة وانحصرت في الغالب في احتياجات الجيش والشركات والتاكسي، في حين كان المصريون في ذلك الوقت يفضلون الحصول على فيات 1100 مستعملة، ومن كان منهم يستطيع السفر للخارج كان جل همه هو العودة بسيارة فولكس واجن بيتلز، التي كانت سيارة المصريين المفضلة في سنوات النكسة. ومع غروب شمس العام ال1973 وعودة الإبتسامة إلى وجه مصر بعد حرب أكتوبر، بدأت الرغبة في الحياة تعود للمصريين، ومع قرارات الأنفتاح وإعادة فتح فناة السويس، واستثمارات البترول في مصر وسفر المصرين إلى بلاد البترول، انتعشت مبيعات السيارة فيات 128، التي كانت في ذلك الوقت قد نحجت في تكوين سمعة رائعة كسيارة سابقة لعصرها من خلال تجربة من اشتروها وخاصة سائقى التاكسي، كانت السيارة فيات 128 تتميز عن الأجيال السابقة من السيارات بهدوء محركها الذي يعود إلى التصميم ذو الكامة العلوية، كما تميزت بسرعة قصوى تصل ال 160 كيلومتر في الساعة لم تكن معتادة من مثل هذة السيارات انذاك، ولذلك فقد بدأ المصريون الذين نفروا منها في البداية يلتفون حولها ويقبلون عليها.

و مع كل ما سبق من العوامل التى سبق ذكرها و بظهور شكل جديد للسيارة فيات 128 و الذي عرف بمصر و لا يزال معروف بتلك الاسم “المعدل” و الذي كان ملتصقاً بالسيارة فيات 128 صاحبة الفانوس الامامي المربع الشكل و لم يعرف به غيرها، تغيرت سيارة فيات 128 إلى العلامة الناجحة لافراد الطبقة المتوسطة، بحيث ان كثيراً في تلك الفترة انتقلوا من راكبي الإتوبيس إلى راكبي السيارات، و كان كل هم أي احد من الطبقة المتوسطة ان يجد معه جنيهات فائضة شهريًا لكى يقوم بحجز سيارة فيات 128. و في نهاية السبعينات اصطدمت السيارة فيات 128 بهجمه شرسة من إتجاهين و هما الشرقى و الشمالى حيث كانوا العائدون فى الشرق من الدول البترولية يفضلون الإتيان بسياراتهم-التي كانت في الغالب يابانية مثل الداتسون 120Y والتويوتا كورولا القديمة من حيث يعملون، كما أن التجار المصريين في هوجة الانفتاح عرفوا طريقهم إلى الشمال إلى مدينة انتويرب البلجيكية والتي كانت تمثل سوق السيارات المستعملة في أوروبا وقاموا بإغراق السوق المصري بسيارات أوروبا المستعملة مما أدى إلى تراجع مبيعات السيارة فيات 128 والسيارات الأخرى التي كانت تنتجها شركة النصر ورغم ذلك فإن السيارة ظل لها عشاقها وظل طابور الحجز موجودا ولكن مع وجود بدائل أخرى كثيرة.

مع نهاية العام 1981 وحادث المنصة الذي راح ضحيته الرئيس السادات صاحب قرارات الانفتاح، بدأت مصر في التراجع بشدة في سياساتها الانفتاحية وظهرت آلاف الضوابط على استيراد السيارت المستعملة من الخارج، ادت إلى توقف هذة التجارة عمليا، عادت سيارات شركة النصر لتصبح هي الحل الوحيد المتاح للركوب. والنتيجة الحتمية المعروفة هي رداءة جودة المنتج التي بدأت تظهر شيئا فشيئا مع السياسات الاحتكارية، وفي ذلك الوقت تحولت علاقة المصريين بالسيارة فيات 128 قوية وخاصة بعد أن جرب الكثير منهم سيارات أوروبا المستعملة من طرازات افخم، وبعد القفزات المتوالية لسعر السيارة فيات 128 من اربعة آلاف جنيه في عام 1979 حتى وصل سعرها إلى 18 الف جنيه عام 1986، ولم يكن السعر هو كل شيء حيث كان الحصول عليها يستلزم الحجز لمدة تزيد أحيانا عن السنة، أو الدفع بالدولار لتخفيض مدة الحجز إلى ستة شهور.

منذ عام 1984 كانت الشركة فيات قد توقف إنتاجها للسيارة فيات 128 ،و لكن نجحت شركة النصر للسيارات في ابرام أتفاق مع الشركة زاستافا  التي تغير اسمها فى وقت لاحق إلى يوجو اليوجوسلافيه، لكى تحصل على أجزاء للسيارة فيات 128. و في منتصف عام 1988 قاموا بعمل تعديل محدود في سيارة فيات 128 حيث انها ظهرت بمحرك 1300 بدلاً من 1100 و جيربوكس صاحب الخمس نقلات و تعديلات طفيفة جداً في شكل الكبوت و فى زجاج الأبواب. و في عام 1992 و بعد اشتعال الحرب بين جمهوريات الصرب و الجبل الأسود و البوسنة و الهرسك بدا واضح توتر فى العلاقات المصرية مع الصرب و ذلك لمساندة مصر فى قضية البوسنة و الهرسك مما اعاق توفير اللوازم اللازمة لإنتاج السيارة فيات 128.و في تلك الفترة بدا يظهر عدد فى مجلة الأهرام الإقنصادىة و على غلافه صورة كريكاتورية للسيارة فيات 128و هى تحاول الفرملة و يد عملاقة اشارت لها بالوقوف، و التعليق على ذلك : “ان مصير السيارة فيات 128 في ايدى مجلس الأمن”.

و قد توقف الإنتاج للسيارة فيات 128 في سنة 1992 نظراً لظروف الحرب، و كانت شركة النصر للسيارات حينها في بداية القصة من الدوجان و الشاهين، كما ظهر في مصر لاول مرة سيارة مجمعة تجميع محلي قطاع خاص ((سوزوكى سويفت))، و الذى أدى إلى أختفاء السيارة فيات 128 فى خطوط الإنتاج المصرية، و بدا كان تلك ملحمة تاريخية و قد وصلت إلى الكلمة النهائية. و لكن بعد اربع سنوات و بعد انتهاء الحرب، عادت شركة النصر لصناعة السيارات لتعلن عن طرحها لموديلات جديدة للسيارة فيات 128 فى عام 1996، و لم يكن السعر منافساً في بداية الامر مما عمل على عدم بيع الاعداد الكبيرة من السيارة فيات 128 و لكن منذ عام 2000 انخفضت الاسعار بشدة لكى تنافس (كيا برايد) ، و كانت سيارة فيات 128 تباع حينها بسعر 24 الف جنيهاً، و مع ذلك بدا واضحاً ان السيارة حبيبة المصريين العتيدة فقدت عرشها فى مصر لصالح فتيات كوريا الرشيقة.

اما في خلال عامين تاليين من عام 2000 و الى عام 2002 فقد قفزت أسعار كل السيارات للأعلى بسبب ارتفاع جنوني في اسعار الدولار مما قفز بسعر سيارة فيات 128 إلى ان وصل 33 الف جنيه، و لم يكن عليها إقبال شديداً فقاموا بايقاف أنتاجها ثاني مرة عام 2002، و لثانى مرة  اعتقد الجميع فى مصر ان هذه هي نهاية حزينة للسيارة التي كانت تنافس مع طبق الفول المدمس فى حب الشعب المصري.

و لكن مثل العنقاء التي بعثت من الرماد، عادت شركة سيارات النصر في اخر عام 2005 للاعلان عن فتح باب حجز السيارات فيات 128 الجديدة و بيدأ تسليمها في مارس 2006، و قد عبرت عنه إحد مجلات السيارات بهذه الجملة البليغة: “سيارة الشعب المصري تعود للشعب المصري”، و تباع السيارة بسعر منافس جدًا و هو وضعها من جديد على قائمة منافسة السيارات من جديد، و لكن بارخص سعر، حيث ان سيارة فيات 128 قد أصبحت بشكل او باخر حاليا قديمة الطراز.

مواصفات السيارة فيات 

مواصفات السيارة فيات قوة 1100cc

1- عدد اسطوانات المحرك : 4(محرك امامي في خط موازي لمحور العجلات).
2- سعة الاسطوانات : 1116 سنتمتر مكعب.
3- الجوف /الشوط : 80/55.5 ملليمتر (بنسبة 4 ر1 : 1).
4- نظام الية الصمامات : علوي-كما أن عمود الكامة علوي.
5- نسبة الانضغاط : 8 ر8 : 1.
6- القدرة القصوي للمحرك : 55 حصان عند سرعة 600 ل/د.
7- العزم الاقصي للمحرك : 86 ر7 كيلوجام متر عند سرعة 3600 ل/د.
8- عدد نقلات تغيير سرعة : 4 نقلات (صندوق التروس – تغيير يدوي).
9- سرعة السيارة عند 100 ل/ق 24 كمفي الساعة.
10- هيكل السيارة : وحدة شاملة.
11- التعليق الامامي : عدد 2 ياي ملفوف، عدد 2 ممتص تليسكوبي لذبذبات، قضيب مانع للترنح.
12- التعليق الخلفي : عدد 2 وحدة يايات ورقية بيضازية الشكل، عدد 2 ممتص تليسكوبي للذبذبات.
13- آلية التوجية : نظام الترس وحلزونة.
14- فرامل العجلتين الاماميتين: نظام القرص (الديسك).
15- فرامل العجلتين الخلفيتين : نظام الطنبور.
16- الاطارات : مقاس 145-13.
17- سرعة دوران المحرك : 5800 لفة / دقيقة.

مواصفات السيارة فيات قوة 1300cc

1- عدد اسطوانات المحرك : 4(محرك امامي في خط موازي لمحور العجلات).
2- سعة الاسطوانات : 1320 سنتمتر مكعب.
3- الجوف /الشوط : 80/55.5 ملليمتر (بنسبة 4 ر1 : 1).
4- نظام الية الصمامات : علوي-كما أن عمود الكامة علوي.
5- نسبة الانضغاط : 8 ر8 : 1.
6- القدرة القصوي للمحرك : 68 حصان عند سرعة 600 ل/د.
7- العزم الاقصي للمحرك : 43 ر9 كيلوجام متر عند سرعة 3600 ل/د.
8- عدد نقلات تغيير سرعة : 5 نقلات (صندوق التروس – تغيير يدوي).
9- سرعة السيارة عند 100 ل/ق 35 كمفي الساعة.
10- هيكل السيارة : وحدة شاملة.
11- التعليق الامامي : عدد 2 ياي ملفوف ،عدد 2 ممتص تليسكوبي لذبذبات، قضيب مانع للترنح.
12- التعليق الخلفي : عدد 2 وحدة يايات ورقية بيضازية الشكل، عدد 2 ممتص تليسكوبي للذبذبات.
13- آلية التوجية : نظام الترس وحلزونة.
14- فرامل العجلتين الاماميتين: نظام القرص (الديسك).
15- فرامل العجلتين الخلفيتين : نظام الطنبور.
16- الاطارات : مقاس 145-13.
17- سرعة دوران المحرك : 5800 لفة / دقيقة.

اسعار قطع غيار السيارة فيات 128 فى السوق المصرى

طرمبة بنزين إيطالي 70 جنيه
رادياتير نحاس بالتركيب 200 جنيه
بلي عجله خلفي 45 جنيه
بلي أمامي 50 جنيه
ماستر فرامل خلفي 15 جنيه
شداد ماتور 20 جنيه
كوعة مياه تركي 15 جنيه
جوان وش السلندر 17 جنيه
إبلاتين فرنساوي 10 جنيهات
كوندنسر فرنساوي 10 جنيهات
كاوتش عجل كوري 180 جنيه
فانوس خلفي كامل 30 جنيه
فانوس أمامي 15 جنيه
قربة رادياتير 14 جنيه
مجموعة مياه المساحات 30 جنيه
ترموستات مروحة الردياتير 20 جنيه
طنابير خلفي 80 جنيه
طنابير أمامي 90 جنيه
سلك الدبرياش 20 جنيه
طرمبة المياه 75 جنيه
كربيراتير أصلي يوغوسلافي 270 جنيه
بيك بنزين إيطالي 5 جنيهات
فلتر زيت فارم 10 جنيهات
فلتر هواء 10 جنيهات
طقم بساتم 250 جنيه
طقم شنبر 100 جنيه
إسطوانة و دسك و بلية 200 جنيه
بوجيهات دنسو  30 جنيه
أسلاك بوجيهات فحم 45 جنيه
شاكوش أسبراتير 10 جنيهات
فلتر بنزين 5 جنيهات
غطاء رادياتير 15 جنيه
شكمان كامل 120 جنيه
إكصدامين 200 جنيه
أربعة أظافر إكصدام 24 جنيه
تيل فرامل خلفي 40  جنيه
تيل فرامل أمامي 30 جنيه
جوز كبالن إيطالي 250 جنيه

كوتشة كبلن 10 جنيهات

ذراع فرامل اليد تركي 30 جنيه

اويل سيل عمود كامات 6 جنيهات

سير كاتينة 30 جنيه
علبة دركسيون صيني 105 جنيه

علبة دركسيون إيطالي 180 جنيه

علبة دركسيون تركي 150 جنيه

2 بارات إيطالي 60 جنيه

مميزات السيارة فيات 128

 تتميز  السياره برخص سعرها فالسيارة  من أرخص السيارات فى الاسواق المصرىة و لا تزال السيارة الى الان مطروحة فى سوق السيارات المستعملة .
ثانيا تتميز ايضاً السياره بأن لها شكل انسيابى فهى صغيرة الحجم مما يساعدها فى ظهور كماليات جديده تتركب فيها .
ثالثا توفر جميع قطع غيارها بجميع الأشكال و الاسعار مثل القطع الصينى و التركى و الايطالى مما يجعل قطع غيارها فى متناول جميع المستخدمين
كل تلك المميزات تجعلها أكثر شعبيه فى الاسواق المصرىة و أصبحت من أكثر السيارات التى تباع و تشترى فى مصر .

عيوب السياره فيات 128

 تباع سياره فيات 128 فى المصنع بأسعا اقل على مستوى العديد من السيارات الاخرى و ذلك لان السيارة فيات 128 تستخدم خامات اقل فى صناعتها و ذلك بسبب تصميمها البسيط و الصاج بها ضعيف قطع غيارها تعمل بعمر إفتراضى فتكون مضطر الى تغير قطعه الغيار بعد 50 الف كيلو قأقصى حد و ذلك يجعل السيارة مستخدمه لقطع الغيار بشكل مستمر فتعوض شركه فيات فرق التكلفه .
و من عيوب تصنيع السيارة أيضا ان السيارة تجمع تجميع على فردتين من الشاسيه و هم ضعاف جداً فهما عبارة عن علبتين من الصاج فارغتين من الداخل و يستخدم فيهما أقل خامات للصاج مما يجعل السيارة ضعيفه جداً أثناء الارتطام من الامام .

اختبار تصادم السيارة فيات

خاضت السيارة فيات اختبار التصادم الأمامي الجزئي من قبل معهد السلامة المرورية الأمريكي IIHS على سرعة 40 ميل/س أي مايعادل 64 كم/س، وحصلت السيارة على درجة “جيد” في الاختبار.

كما نشر معهد IIHS نتائج الاختبارات الأخرى التي خضعت لها سيارة فيات وجاءت كالأتي:

  • اصطدام أمامي جزئي  جيد
  • اصطدام امامي نصفي جيد
  • اصطدام من الجنب جيد
  • قوة السقف جيد
  • ثبات الرأس والمقاعد جيد
  • أنظمة منع حوادث الاصطدام الأمامية متقدم

ويذكر أن درجات تقييم الاختبارات مرتبة كالأتي:

  • جيد
  • مقبول
  • الحد الأدنى
  • ضعيف

ودرجات أنظمة منع حوادث الاصطدام كالتالي:

  • متفوق
  • متقدم
  • عادي
https://goo.gl/o4rZvP

عن شيماء صلاح

شاهد أيضاً

سيارات امتلاكها هو الأعلى

10 سيارات امتلاكها هو الأعلى لارتفاع تكاليف صيانتها وإصلاحها

10 سيارات امتلاكها هو الأعلى لارتفاع تكاليف صيانتها وإصلاحها تعرف على تلك السيارات العشر فقط …

4 تعليقات

  1. الأسعار دي جديدة أم هي أسعار قديمة أرجو الإفادة ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *